مرحبا بكم في موقع الطريقة البوبكرية "التسجيل في الموقع ضروري" حتى تتصفح جميع ملفاته .:. www.abdelghani-boubaker.com .:.هذا الموقع للشيخ المربي سيدي عبد الغني بن عز الدين بوبكر الإسماعيلي قدس الله تعالى سره للتعرف على ركن الإحسان و مبادئ التصوف .:. .:. .:. ملفات موقع الطريقة البوبكرية ... المقدمة ... التصوف حكمه وشروطه ... دخول التصوف الى تونس ... دور الصوفية في نشر الاسلام ... سند الطريق ... مذاكرات الشيخ سيدي عبد الغني بوبكر قدس الله تعالى سره ... القران الكريم تلاوة وتفسير ... وثائق للتنزيل ... رسائل ... مرئيات ... و زيادة للافادة تجدون على موقع الطريقة البوبكرية مسلسل محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم للتعرف على بعض رسل الله الواجب معرفتهم ... كما تجدون على موقع الطريقة البوبكرية حلقات مسجلة "الاعجاز العلمي في القران و السنة النبوية" للشيخ زغلول النجار .:. و قريبا ان شاء الله في هذا الموقع ستجدون مذاكرات صوتية للشيخ سيدي عبد الغني بوبكر قدس الله تعالى سره .:. شكرا على الانتباه

الرئيسية

المقدّمة

بسم الله الرحمان الرحيم
.وصلى اللـه على سيدنا ومولانا وحبيبنا ومعلمنا ومرشدنا مــحمــد وعلى آلـه وصحبـه وسلـم
الدعوة لمعرفة الله الخاصة هي أساسا دعوة لمعرفته تعالى معرفة شهود وعيان زيادة على معرفته تعالى بالدليل والبرهان و الجمع بين المعرفتين كمال الكمال والآيات والأحاديث وأقوال العارفين الحاثة على ذلك كثيرة من بينها

التصوف حكمه وشروطه

التصوف هو الركن الثالث من الدين الإسلامي وهو الإحسان وهو علم موضوعه ذات الله تعالى, واستمداده من كتاب الله وسنة رسوله, وواضعه سيدنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم, وحدّه معرفة الله سبحانه وتعالى وأما فائدته فصدق مع الحق وخلق مع الخلق ولا تتم إلا بصفاء الباطن من كدرات النفس وعيوبها وأمراضها كالكبر والحقد وحب الرئاسة والرياء والغضب والطمع والبخل وحب الدنيا وتعظيم الأغنياء والاستهانة بالفقراء. فعلم التصوف به 

دخول التصوف الى تونس

بما ان التصوف هو الركن الثالث من الدين الإسلامي فقد دخل إلى تونس بدخول الإسلام إليها. وحسب المؤرخين والدراسيين لتاريخ تونس ومنهم حسن حسني عبد الوهاب في أثره خلاصة تاريخ تونس الطبعة الثالثة فان الإسلام دخل إلى تونس عبر مراحل يوم كانت تسمى افريقية في خلال سنة 27 هــ الموافق لعام 647م ،حيث أمر الخليفة عثمان عامله على مصر وأخاه من الرضاعة عبد الله بن أبي سرح بالسير إلى افريقية فقصدها في 

دور الصوفية في نشر الإسلام

وان مما ينبغي أن يسجل للسادة الصوفية من فضل هو إنهم كانوا ممن حملوا راية الإسلام ودعوا إليه بصدق وإخلاص ودافعوا عنه بكل وسيلة فأينما حلوا كانوا يشيدون الزوايا لنشر الدين والعلم ورعاية الفضيلة والسجايا الكريمة ومن الحق والإنصاف أن يذكر بفضلهم بالدفاع عن الإسلام ونشر علومه وأدابه وأخلاقه و إظهاره للناس في صفائه على ما كان عليه الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام رضوان الله تعالى عليهم في

المزيد

سند الطريق

سنــــــد الطريــــــق و يعبـر عنـه فـي الاصطـلاح بشجرة الطريـق فإنـي قـد تلقيتــــــها عـن شيخنـا و عمدتنـا و فريـد العصـر و الأوان الكهــف الرفيـع والحـصن المنيـع غــوث الزمـان سيدنـا ومولانـا إسماعيـل الهـادفي عن شيخه القطب الكبير والغوث الشهير سيدنا محمد المداني عن شيخه العارف بالله الكامل والقطب الصمدانــي سيدنا أحمــد العلاوي المستغانـــــمي عن شــيخه سيدنا الحبيــب البوزيدي الشريف عن شيخه الولي
مرئيات
القرآن الكريم
وثائق للتنزيل
مذاكرات
إتصل بنا

مذاكرات الشيخ سيدي عبد الغني بوبكر قدس الله تعالى سره

سبح اسم ربك الأعلى * الذي خلق فسوى * والذي قدر فهدى * والذي أخرج المرعى * فجعله غثآءا أحوى * سنقرئك فلا تنسى * إلا ما شاء الله , إنه يعلم الجهر و ما يخفى * ونيسرك لليسرى * فذكر إن نفعت الذكرى * سيذكر من يخشى ) الآيات 1-2-3-4-5-6-7-8-9-10 ) وحكى القرءان عن رد سيدنا موسى عليه السلام على سؤال فرعون حين قال : قال فمن ربكم

نحمد الله تعالى على حفظ قلب المؤمن ولم يجعل سبحانه لإشراك المشرك والحاد الملحد وكفر الكافر بأي لون من الوان الكفر سبيلا على قلب المؤمن وان استعمر اصحاب هذه المذاهب اراضي المسلمين وقهروهم بالاحتلال لقوله تعالى في الآية (141) من سورة النساء : ( ولم يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا ) والمعنى على تحويل قلوبهم من الاي

قالوا في أداب الصوفي الصادق : من فاتك ادبا فاتك تصوفا وقيل : الصوفي كالارض يطرح عليه كل قبيح ولا يخرج منه الا كل مليح و يطؤه البر والفاجر وقيل : التصوف الدخول في كل خلق سني والخروج من كل خلق دني وقيل : هو اخلاق كريمة ظهرت في زمان كريم مع قوم كرام وقالوا : من اقبح كل قبيح صوفي شحيح وقال الشبلي : الصوفي منقطع عن الخلق م

حكى لنا القرءان الكريم قول الكريم بن الكريم بن الكريم بن الكريم على نبينا وعليهم افضل الصلاة وازكى التسليم : ( واتبعت ملة أبائي ابراهيم واسحاق و يعقوب ما كان لنا أن نشرك بالله من شيء ذلك من فضل الله علينا وعلى ال

Pages